20 عادة صحية تعزز النظافة الشخصية للاطفال

20 عادة صحية تعزز النظافة الشخصية للاطفال

 20 عادة صحية تعزز النظافة الشخصية للاطفال . يتعلم الطفل العديد من المهارات العقلية والبدنية كل يوم. لذا فهو بحاجة دائمة لاكتساب المزيد من العادات الصحية للحماية من انتقال العدوى والميكروبات. لاشك في أن النظافة الشخصية أمر ضروري لأطفالنا. ولكن الأطفال كلما قلت أعمارهم كلما كان الأمر صعباً عليهم. فهم بحاجة دائمة لتُملي عليهم النصائح وتذكرهم دائماً بأمور النظافة الشخصية. لذلك جمعنا لكم أفضل 20 عادة صحية تعزز النظافة الشخصية للاطفال. الأمر ليس صعباً أن تُعلم طفلك الاهتمام بالنظافة الشخصية.

1.   نظافة اليدين أول وأهم عادات النظافة الشخصية للاطفال.

حين نتحدث عن النظافة الشخصية للاطفال فلاشك أن غسل اليدين سوف يتصدر قائمة النصائح. اليدين هي أول وأخطر الطرق لانتقال العدوي بين الأطفال. عَوِد طفلك على غسل يديه جيداً بالماء والصابون ثم شطفهم جيداً بالماء. ذَكِره مرة تِلو الأخرى بضرورة غسل يديه قبل وبعد الطعام, بعد اللعب وبعد العودة إلى المنزل. النظافة الشخصية تبدأ بأيدي نظيفة خالية من الجراثيم والميكروبات.

تابعوا ايضا: اهمية غسل اليدين للاطفال

2.   صحة الأسنان تعبر عن النظافة الشخصية.

عليك القيام بتعزيز عادة غسل الأسنان مرتين يومياً عند طفلك. اتركه يختار الفرشاة التي يحبها وكذلك المعجون. فالأمر أصبح أسهل الآن فهناك العديد من الفرش ذات الأشكال الجذابة المصممة للأطفال, وكذلك المعجون ذات النكهات المحببة لهم. ذكره دائماً بأهمية غسل الأسنان وأن نظافة الأسنان وصحتها تعبر عن النظافة الشخصية.

3.   إيتيكيت استخدام المناديل والنظافة الشخصية.

استخدام المناديل الورقية أو المبللة أمر ضروري للحفاظ على النظافة الشخصية للاطفال. فعلينا تعليم أطفالنا إيتيكيت استخدام المناديل. تأكد من أن طفلك يستخدم المناديل الورقية عند السعال أو العطس ثم إلقائها في القمامة بعد الاستخدام. ذَكِر طفلك باستخدام المناديل المبللة إذا كان خارج المنزل ويحتاج لغسل يديه. النظافة الشخصية للاطفال لا تحتاج سوي خطوات بسيطة تكررها كثيراً على أطفالك.

4.   كابوس الاستحمام عند الأطفال الصغار.

غالباً ما يكون الاستحمام من أكثر أمور النظافة الشخصية إزعاجاً للأطفال الصغار. تجد الطفل يرفض الدخول للاستحمام وبمجرد عرض الفكرة عليه يبدأ بالبكاء. ولكي نتغلب على هذه المشكلة التي تواجه النظافة الشخصية للاطفال عليك بجعل وقت الاستحمام وقت ممتع للطفل. احضر له أنواع الشاور والشامبو التي يحب رائحتها. احترس من دخول الشاور في عينيه. يمكنك إعطاؤه بعض الألعاب البلاستيكية ليصطحبها معه أثناء الشاور. حول المشكلة اليومية إلى عادة ممتعة لنظافة شخصية أكثر متعة وسهولة.

5.    استخدام الحمام.

ذكرنا أهمية غسل اليدين جيداً وكم أنها تحمي الطفل من انتقال العدوي. ولكن ثمة أمر آخر ضروري جداً بالنسبة للنظافة الشخصية للاطفال وهو كيفية استخدام الحمام. عليك تعليم طفلك كيف يقوم بالنظافة الشخصية بعد الحمام. طفل صغير لا يملك الخبرة الكافية في النظافة الشخصية. يحتاج للعديد من النصائح مع مزيد من الصبر والهدوء حتى لا يمل من تلك النصائح ويمتنع عن تنفيذها.

تابعوا ايضا: 20 نصيحة لتدريب الطفل علي الحمام

6.    إذا كان لديكِ طفلة عنيدة.

إذا كان لديكِ بنات, فقومي بتعليمهن الطريقة الصحيحة للنظافة الشخصية عند استخدام المنديل للمسح. وهي من الأمام إلى الخلف وليس العكس. علّميهم المجيء إليكِ فورًا إذا كان لديهم أي ألم ,أو إحساس حارق في تلك المنطقة.

 

وإليكم أيضاً بعض النصائح الصحية لمساعدتكم في الاهتمام بصحة أطفالكم.

7.   الأنشطة العائلية أول معلم للطفل.

الطفل الصغير يميل دائماً لتقليد أسرته في كل التصرفات. فلما لا تستغل هذا الموقف لتعليم طفلك أمور النظافة الشخصية بعيداً عن الأوامر والتعليمات. ولما لا تعود أسرتك على الاجتماع على تناول الوجبات الثلاث في المنزل وتجاذب أطراف الحديث. أطفالنا في حاجة للمشاركة بدلاً من النصائح.

 فلا تضغط على طفلك بتكرار الأوامر بشأن النظافة الشخصية. يمكنك التطبيق بنفسك أمامه مع ذكر أهمية الفعل ومدي الأضرار التي تحدث إذا لم ننفذه. مثلاً اغسل يديك جيداً قبل الطعام وأخبره بأن اليدين تحتوي على ميكروبات, وإذا لم يتم غسل اليدين جيداً فسوف تنتقل إلى الفم وتصيبنا بالأمراض.واجعل طفلك يستمتع بقضاء وقته معك ويتواصل معك بشكل أفضل.  

8.   الإفطار ليس مجرد وجبة طعام فقط.

نعم, الإفطار ليس مجرد وجبة طعام فقط بل هو عادة صحية عليك تعويد طفلك عليها. ربما ليس هناك علاقة بين تناول الإفطار وبين النظافة الشخصية للطفل, ولكن هناك هدف واحد مشترك وهو صحة الطفل. وجبة الإفطار ستساعد طفلك على البقاء نشيطاً طوال اليوم. الأمر الذي يجعله قادراً على الاهتمام بصحته, دروسه والاهتمام أيضاً بالنظافة الشخصية.

9.   هل يرفض طفلك الخروج معك ويفضل اللعب بالهاتف؟

للأسف يشكو بعض الآباء من هذا الأمر. يرفض الأطفال الخروج من المنزل مع آبائهم ويفضلون البقاء مع هواتفهم. ولكن لماذا تطور الأمر إلى هذا الحد؟ بالطبع يمل الأطفال من كثرة الأوامر التي يمليها عليهم الوالدين والعصبية التي تتطور في بعض الأحيان إلي العنف. ربما يفقد أحد الوالدين صبره في التعامل مع الطفل حرصاً على صحته. ولكن أطفالكم مازالو صغاراً ولا يمكنهم فهم الأمر.

كُف عن الأوامر والتعليمات بشأن النظافة الشخصية. فبدلاً من إعطاء الطفل الأمر مباشرة بغسل يديه قبل الطعام يمكنك القيام أنت بذلك وحتماً سيتبعك الطفل. قرب المسافات بينك وبين طفلك وشاركه في الأنشطة التي يحبها ليتقبل تعليماتك.

10.   عادة يومية مهمة يتم إهمالها ربما تؤثر على النظافة الشخصية؟

القراءة, يهمل العديد من الآباء والأمهات عادة القراءة اليومية. ولكن هل فكرت يوماً أن القراءة ربما توفر عليك المزيد من الوقت والجهد مع طفلك. بالطبع نعم فإذا تعود طفلك على القراءة يومياً لمدة ربع ساعات فيمكنك تزويده بالقصص المثمرة التي سيتعلم منها الكثير من العادات النافعة وأمور النظافة الشخصية . بدلاً من أن تظل تلقي عليه الأوامر وهو عنيد يرفض التنفيذ. درب طفلك على القراءة واتركه ينمي قدراته العقلية وعاداته الصحية.

11.  احترس من إدمان الأطفال للطعام الغير صحي.

غسل اليدين جيداً قبل الطعام يحمي الطفل من انتقال العدوي. ولكن ماذا إذا كان الطعام نفسه غير نظيف؟ أخبر طفلك بمدى أضرار الطعام الغير نظيف والوجبات السريعة. فالنظافة الشخصية لا تعني غسل اليدين جيداً قبل الطعام فقط ولكن تعني أيضاً باختيار الطعام الجيد. طعام صحي جيد يعني صحة أفضل لأطفالنا.

12.   ماذا أفعل مع طفلي الكسول؟

ماذا أفعل مع الطفل الكسول الذي يفضل النوم على الأريكة ولا يحب اللعب والأنشطة؟ مشكلة الكسل عند الأطفال قليلة الظهور, ولكنها تضر بصحة الطفل فربما تؤدي لزيادة وزن الطفل. وفي بعض الأحيان يتكاسل الطفل عن أكثر العادات الصحية أهمية لصحته وهي عادات النظافة الشخصية. فلما لا تطلب من طفلك الكسول مساعدتك في أمر سهل مثل زراعة الحديقة, الذهاب للتسوق أو, الذهاب في نزهة مشياً علي الأقدام. تحدث معه بشأن الأنشطة التي يحبها وشاكه في عملها.

13.  ساعات كافية من النوم = صحة جيدة.

يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 12 عامًا, إلى 10 أو 11 ساعة على الأقل من النوم ليلاً للحفاظ على صحتهم. عود أطفالك على الذهاب للنوم في نفس الوقت كل يوم. فنمط النوم المنتظم يساعدهم على أن يكونوا أكثر انتباهاً في الفصول, والبقاء في مزاج أفضل أثناء النهار مما يجعل الاهتمام بأمور النظافة الشخصية  أسهل بكثير.

14.  لا تنسى حماية طفلك من أشعة الشمس الضارة.

هل تخطط لنزهة على الشاطئ خلال الصيف؟ إذا كانت الإجابة بنعم, قبل ثلاثين دقيقة من مغادرتك للمنزل، استخدم مستحضر واقي من أشعة الشمس ( الصن بلوك ) يفضل أن يكون خاليًا من البارابين ليكون أكثر أماناً على أطفالك. حماية البشرة أمر من أمور النظافة الشخصية. حيث سيساعد ذلك على بقاء بشرتهم خالية من جميع أنواع العدوى.

15.  احتفظ بسجلات تطعيم الأطفال.

تأكد من الاحتفاظ بسجلات محدّثة لتطعيم طفلك. استشر طبيبك للتأكد من أنك تقدم لأطفالك التطعيمات المناسبة في الموعد المناسب للوقاية من الأمراض. احتفظ بسجلات التحصين في متناول يديك لحملها خلال الموعد التالي مع الطبيب

تابعوا ايضا: ملف كامل عن التطعيمات واللقاحات للاطفال

16.   تجنب تربية الزواحف كحيوانات أليفة في المنزل.

تحتوي بعض الزواحف على بكتيريا ضارة موجودة في أجسامها تسمى السالمونيلا. التي يمكن أن تكون قاتلة لأطفالك وهنا لا تستطيع النظافة الشخصية حماية الطفل. لا تسمح لأطفالك بالحصول على السحالي والسلاحف كحيوانات أليفة، حتى لو كانت من سلالات غير ضارة.

17.   حدد وقت الشاشة.

قد يفضل الأطفال مشاهدة عرضهم المفضل للرسوم المتحركة أو الأفلام المفضلة لعدة ساعات. ولكن هذه ليست فكرة جيدة عى الإطلاق لأنها يمكن أن تؤذي عيونهم, تحرمهم من نومهم وتجعلهم عرضة للعدوى المختلفة نتيجة الإهمال في النظافة الشخصية. احصل على وقت محدد لمثل هذه الأنشطة وأخبرهم أنك ستكون متساهلاً أحيانًا إذا وعدوا بالحفاظ على الجدول الزمني كل يوم.

تابعوا ايضا: علاج التوحد الناتج عن التليفزيون

شاهدوا هذه الحلقة عن اعراض التوحد لدي الاطفال علي قناة عيادة الاطفال 

18. الكشف الدوري على الأطفال.

الكشف الدوري والنظافة الشخصية للاطفال من الأمور الضرورية للحفاظ على صحة طفلك. يجب فحص صحة طفلك بانتظام كل عام, وإجراء فحوص الأسنان السنوية لمنع مشاكل الأسنان واللثة لدى الأطفال, أو لتقليل المخاطر المرتبطة بها. حدد المستشفى المناسب لاحتياجات عائلتك والطبيب المناسب واهتم بمواعيد الكشف الدوري لعائلتك.

19. اعتنِ بصحة طفلك العقلية.

على الرغم من أن جميع الآباء والأمهات يسعون جاهدين لتلبية جميع احتياجات أطفالهم, والاهتمام بأمور النظافة الشخصية. فإن معظمهم يولون اهتمامًا أقل تجاه صحة الأطفال العقلية. إذا كان طفلك يعاني من حالة طبية أو إذا كنت تعاني من مشاكل منزلية مقلقة، فقد يؤثر ذلك على الصحة العقلية لطفلك. ابق على اتصال مع معلم طفلك وتتبع أنشطة طفلك لاكتشاف أي مشاكل في مرحلة مبكرة.

20. علم طفلك استخدام معدات السلامة.

يجب أن يعرف أطفالك كيفية ارتداء حزام المقعد أثناء السفر في السيارة ,أو ارتداء نظارات واقية أثناء السباحة ,أو ارتداء خوذة أثناء ركوب الدراجة ,أو أثناء ممارسة التزلج. هذا من شأنه أن يساعد على منعهم من الإصابة حتى لو واجهوا حادثًا -لا قدر الله لهم-. علمهم أن استخدام معدات السلامة من أمور النظافة الشخصية والاهتمام بالصحة.

 تابعوا ايضا: ادوات النظافة الشخصية للاطفال

وبذلك نكون قد عرضنا لكم 20 عادة صحية تعزز النظافة الشخصية عند الأطفال. لمساعدة أطفالكم على اتباع روتين حياة صحي منذ الطفولة.ولغرس العادات الصحية في أطفالنا منذ الصغر. فالاهتمام بالنظافة الشخصية للاطفال يجب أن يبدأ منذ الولادة حتي تترسخ العادات لدي الطفل.

لمزيد من القراءة:

http://bit.ly/2Xhaz4a

اقرأ أيضاً