الحمى القرمزية ,أسبابها ,أعراضها وطرق علاجها

الحمى القرمزية ,أسبابها ,أعراضها وطرق علاجها

الحمى القرمزية عند الأطفال. طفح جلدي خفيف يبدأ في منطقة الرقبة. فتقوم الأم بوضع كريم للطفل ؛ ظناً منها أنه مجرد التهاب وسيزول خلال ساعات. ولكن يستمر الألم وترتفع درجة الحرارة. الطفح الجلدي عند الطفل يمتد إلى جسم الطفل كاملاً.

الطفح الجلدي القرمزي عند الأطفال من أشهر أعراض الحمى القرمزية. فلتقرأ معنا مقال اليوم الحمى القرمزية ,أسبابها ,أعراضها وطرق علاجها. لمزيد من المعرفة حول الحمي القرمزية. وأسباب انتشار الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال.

وهل السخونة عند الاطفال من أعراض الحمى القرمزية؟ نعرف جميعاً مدى خطورة السخونة عند الأطفال خاصة. تابع معنا لمعرفة كل ما يتعلق بالحمي القرمزية, وعلاج السخونة عند الاطفال. فحين يتعلق الأمر بالسخونة فلا مجال لتأجيل زيارة الطبيب.

ماهي الحمى القرمزية؟

الحمى القرمزية هي عدوى تصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 : 15 عام تقريباً. عادة ما تصيب الحمي القرمزية الأطفال الذين يعانون من التهاب الحلق. فالبكتيريا التي تسبب التهاب الحلق هي نفسها التي تسبب الحمى القرمزية.

الطفح الجلدي من العلامات الأكثر شيوعاً للحمي القرمزية. غالباً ما يبدأ الطفح الجلدي القرمزي عند الاطفال بالظهور قبل الأعراض الأخرى بيومين. ثم ينتشر في جسم الطفل مصحوباً بسخونة والتهاب في الحلق.

كانت الحمى القرمزية قديماً من أخطر أمراض الطفولة. لكن الآن وبعد ظهور المضادات الحيوية أصبح الأمر بسيطاً. سرعة التشخيص مع استخدام الدواء المناسب. تقضي على الحمى عند الاطفال وتعالج السخونة.           

تابعوا ايضا: الحمي الروماتيزيمة عند الاطفال

أسباب الحمى القرمزية:

1.    الميكروب السبحي هو الميكروب المسبب للحمى القرمزية وهي    بكتيريا Streptococcus الموجودة في الفم والممرات الأنفية.

2.    التعرض لرذاذ طفل آخر مصاب عن طريق العطس أو السعال.

3.    ملامسة الطفح الجلدي لمصاب الحمي القرمزية لا تنقل العدوي .

أعراض الحمى القرمزية:

·       تبدأ أعراض الحمي القرمزية في الظهور تدريجياً, بعد إصابة الطفل بالميكروب السبحي بحوالي 2 : 4 أيام. عادة ما يبدأ بالظهور طفح جلدي أحمر وناعم في الأيام الأولى. ثم ينتشر في جسم الطفل ويتحول إلى ملمس خشن بعض الشئ يحتوي بعض القشور.     

·       لسان الفراولة من الأعراض المميزة أيضاً للحمى القرمزية. وسُمي بهذا الاسم لأنه يشبه فاكهة الفراولة. يتحول لسان الطفل إلي لون أحمر ملئ بالنتوءات الصغيرة. ربما تظهر عليه بعض البقع البيضاء أو الصفراء في الأيام الأولى.

·       الحمى الشديدة وارتفاع درجة حرارة الطفل. تتعدى درجة الحرارة 38 درجة مئوية. مع ظهور بعض الأعراض المصاحبة مثل :  

1.    التهاب الحلق واللوزتين.

2.    الصداع وآلام العظام والمفاصل.

3.    تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.

4.    الغثيان وآلام البطن.

5.    بشرة شاحبة حول الشفاه.

6.    فقدان الشهية وصعوبة البلع.

ما هي مضاعفات الحمى القرمزية ؟

يمكنك حماية طفلك من مضاعفات الحمي القرمزية, إذا تم تشخيص الحالة مبكراً وتناول الدواء الصحيح. ولكن إذا تم تأجيل العلاج فأنت تعرض طفلك للعديد من المخاطر. فالحمي القرمزية المصاحبة للطفح الجلدي والسخونة, من الممكن أن تسبب لطفلك العديد من المضاعفات والمخاطر.

·       الحمى الروماتيزمية.

·       التهابات الأذن الوسطى.

·       التهاب الأغشية السحائية للمخ.

·       التهاب الكلى الحاد.

·       خراج الحلق.

·       الالتهاب الرئوي.

·       التهاب المفاصل.

فمن الأفضل أن تتجنب تلك المضاعفات. بعلاج الحمى القرمزية فور ظهور الأعراض البدائية لها. فتلك المضاعفات أشد الأعداء فتكاً بصحة الأطفال. فلا تتردد بمراجعة طبيب الأطفال فور ظهور طفح جلدي على جسم طفلك.

الحمى القرمزية ,أسبابها ,أعراضها وطرق علاجها.

بعد أن عرفت جيداً ماهي الحمى القرمزية؟ أسبابها ومضاعفاتها فبالتأكيد أنت تبحث عن طرق علاجها. فإليك الخطوات الرئيسية في طرق علاج الحمى القرمزية.

1.     المضادات الحيوية لمدة 10 أيام. فالمضادات الحيوية تقتل البكتيريا المسببة للحمي القرمزية. ولكن تأكد من أن طفلك يأخذ المضاد الحيوي بانتظام. وتجنب إيقاف المضاد الحيوي دون إذن الطبيب. حتي لا تتسبب العدوي في حدوث مضاعفات.

2.    علاج السخونة بالإضافة لمسكن لآلام الحلق. مثل البروفين أو الباراسيتامول. ولكن تجنب استخدام المسكنات لطفلك دون الرجوع للطبيب. واحذر أيضاً من استعمال الأسبرين لأنه يضاعف من خطر الإصابة بمضاعفات الحمى القرمزية.

  بعض النصائح الهامة لعلاج الحمى القرمزية:

كما ذكرنا سابقاً أن علاج الحمى القرمزية تحتاج إلى مضادات حيوية وأدوية مساعدة. ولكن هناك بعض النصائح التي تساعدك في تخفيف آلام الحمى القرمزية. مثل :

·       شرب الماء الكثير. حتي نحافظ على الجسم من الجفاف.

·       تناول مزيد من المشروبات الدافئة. لتخفيف آلام الحلق.

·       البقاء في مكان معتدل الحرارة ويُفضل بارد بعض الشيء.

·       إقناع الطفل بتناول الأطعمة الخفيفة مثل شوربة الخضار.

·       تجنب مثيرات الحساسية في الهواء مثل الأتربة أو التدخين. 

تابعوا ايضا: الحمي القرمزية عند الاطفال

هل يوجد مصل للوقاية من الحمى القرمزية؟

لا, رغم التطور الهائل للطب, إلا أنه حتى الآن لا يوجد مصل ,أو تطعيم للوقاية من الحمى القرمزية. ولكن هناك بعض المساعدات لحماية طفلك من الإصابة بالحمى  مثل :

·       تجنب تناول الأطعمة في الخارج. فربما تنتقل العدوي إلي الطعام عبر شخص مصاب.

·       الابتعاد عن رذاذ الأطفال أثناء العطس أو السعال. فكما ذكرنا تنتقل عدوي الحمي عبر الرذاذ.

·       الاهتمام بالنظافة الشخصية. وتعليم الأطفال كيف يمكنهم حماية أنفسهم من انتقال العدوى.

·       إذا كان طفلك يعاني من الحمى. فلا تتركه يذهب للمدرسة قبل 24 ساعة من تناول المضاد الحيوي.

·       وأيضاً, عليك الإسراع إلي الطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الطفل لعلاج السخونة.

الحمي القرمزية والاستحمام.

غالباً ما يختلط الأمر عند الأم بين الحمى القرمزيه والجدري المائي. ولكن عزيزتي الأم لا توجد أي مشاكل من استحمام الطفل. الحمي القرمزية لا تتأثر بالماء. بل يكون الاستحمام مفيداً عند إصابة الطفل بالحمى القرمزية.

تابعوا بالتفصيل: الحمي القرمزية والاستحمام

الاستحمام يزيد من ترطيب الجسم. وبالتالي يخفف آلام الطفل بعض الشيء. احرص على استحمام الطفل بانتظام بالماء الفاتر أثناء الإصابة بالحمى. ولكن تجنب استعمال الليفة الخشنة أو خدش البثور. وكذلك غسل اليدين جيداً قبل وبعد الطعام بماء فاتر أيضاً.

الحمى والسخونة بشكل عام عند الأطفال تعلن عن خطر ما يهاجم الطفل. فلا تفكر وتضيع الوقت عند إصابة طفلك بالسخونة. بل اذهب على الفور إلى طبيب الأطفال. أو استعمل خافض للحرارة حتى الذهاب للطبيب في خلال 24 ساعة.

الحمى القرمزية والحمل.

لا تقلق فالحمى القرمزية لا تشكل خطراً كبيراً على الجنين. ولكن أمر السلامة يكمن في سرعة العلاج. مع تناول علاجات بسيطة حتى لا تضر الحمل. واخذ قسط كافي من الراحة. ويكون الاعتماد الأكبر على العلاجات الطبيعية.

وبذلك نكون قد تحدثنا معكم في مقال اليوم. الحمي القرمزيه ,أسبابها ,أعراضها وطرق علاجها. عن كل ما يخص الحمي القرمزية. وقدمنا لكم  بعض النصائح الهامة لعلاج الحمى القرمزية. وأوضحنا أيضاً أهمية الاستحمام عند إصابة الطفل بالحمى. وأيضاً الحمى القرمزية والحمل.

نأمل في أن يكون المقال مفيداً والمعلومات كافية للإجابة على كل تساؤلاتكم حول الحمي القرمزية. ونحن في انتظار تعليقاتكم الخاصة ومشاركة المعلومات.

لمزيد من المتابعة رجاء الضغط : هنا

اقرأ أيضاً