اماكن وضع كمادات الجل للأطفال

اماكن وضع كمادات الجل للأطفال

اماكن وضع كمادات الجل للأطفال

ارتفاع الحرارة عند الأطفال دائما ما تكون عرض لمرض فتعتبر ارتفاع حرارة الجسم عن الدرجة الطبيعية للجسم وهي 37 درجة مئوية تكون هناك بعض الالتهابات أو المضاعفات التي تؤذي جسم الطفل بشكل أو باخر، فيجب على كل ام الانتباه جيدا بمتابعة درجة حرارة الطفل ومتابعتها باستمرار حتى لا يتطور الأمر إلى أي عواقب أخرى تضر بصحة الطفل.

ومن خلال مقال اليوم نتعرف على أهم أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم والتي تسبب للطفل السخونة الشديدة، والتعرف على أهم علاج السخونة الداخلية ، كما نتعرف على خافض حرارة للاطفال فتابعونا لكي تستفيدوا من المعلومات التي يتم تقديمها من خلال هذا المقال.

أسباب ارتفاع الحرارة

ارتفاع حرارة الجسم قد يكون لأسباب متعددة في الجسم ومن أهمها الالتهابات مثل التهابات الحلق أو التهابات اللوز وأيضا التهابات الأذن الوسطى لدى الأطفال والكبار.

كما أن تسلخات الأطفال بين الفخذين يؤدون أيضًا إلى ارتفاع درجة الحرارة وخاصة الارتفاع في حرارة الطفل الرضيع الذي يتأثر بأي التهابات حتى لو بسيطة لأن المناعة لديه تكون قليلة جدا، وتعد تسلخات الجلد من أنواع التهابات الجلد أيضًا.

علاج ارتفاع حرارة الأطفال

يجب عند معالجة ارتفاع حرارة الجسم الاهتمام عن أسباب الحرارة والبحث عن الالتهاب الخاص الذي يؤدي إلى ارتفاع الحرارة ومعالجته فيجب الاهتمام في علاج الحرارة الداخلية للطفل من خلال ترطيب الجسم بالماء الفاتر في الشتاء وتناول خافض حرارة للاطفال فور الاستحمام، كما يجب أن لا يتم الاستحمام بالماء البارد وذلك في فصل الشتاء,

أما علاج تسلخات المنطقة الحساسه عند الأطفال يساعد كثيرا في علاج الحرارة بشكل كبير لأنه يعد من احد الأسباب الذي يؤدي إلى ارتفاع الحرارة، والتي من خلال علاج تسلخات الأطفال الشديده من خلال المضاد الحيوي وكريمات ترطيب الجلد سوف تحصلون على نتائج سريعة للتخلص من السخونة.

افضل علاج للحراره

تتنوع منتجات الخافضة للحرارة ما بين دواء الشراب والمسكنات واللبوس الشرجي إلى لصقة الجيل الطبي الذي يساعد كثيرا في ترطيب الجسم كما يساعد على علاج الحرارة المرتفعة بشكل سريع واصبح يستخدمها العديد من الاطفال لأنه تعد من الطرق الأمنة وخاصة باستخدامها بعد سن عاما من العمر كما يحذر الأطباء بعدم استخدام كمدات الجل للأطفال الرضع قبل العام الأول من اعمارهم فهي لا يتم استخدامها في علاج حرارة الطفل الرضيع الأقل من عام.

كما تعد كمدات الجيل هي افضل علاج للحراره على الأطلاق وطرق استخدامها سهلة وبسيطة كا أنها تساعد على علاج السخونة للأطفال بشكل سريع وتحافظ على حفظ درجة الحرارة الطبيعية للجسم عند 37 درجة مئوية.

تابعوا ايضا: حمي التيفويد عند الاطفال وعلاجها

أفضل النصائح لارتفاع الحرارة

عند استخدام علاج سخونة الجسم يجب الابتعاد التام عن أي مشروبات مثلجة لأن درجة حرارة الجسم الداخلية تكون اكبر من الدرجة الخارجية ومن الممكن أن تحدث صدمة عنيفة داخل الجسم قد تؤدي إلى عواقب عديدة نحن في غنى عنها.

كما يجب أن يتم عمل كمدات ماء عادي من الحنفية وعدم استخدام ماء مثلج لأنه قد يؤدي إلى أعراض عكسية تماما للنتائج المرجوة عن استخدام علاج السخونة الداخلية.

كما يجب الاهتمام بالأطعمة التي يتناولها الطفل عند ارتفاع درجة حرارته وأن يتناول الطفل الأطعمة المسلوقة أو المشوية والابتعاد التام عن الزيوت والدهون والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مواد حافظة.

كما يجب إعطاء الأطفال وتزويدهم بالسوائل العديدة مثل السوائل الدافئة والعصائر الطبيعية مثل عصير البرتقال وعصير البطيخ والعنب فكل هذه الفواكه تساعد على ترطيب الجسم من الداخل وتساعد على زيادة سوائل الجسم وتمنع جفافه.

تابعوا ايضا: علاج الحرارة عند الاطفال

اماكن وضع كمادات الجل للأطفال

اماكن وضع كمادات الجل للأطفال من الامور المهمة التي يجب علي الامهات معرفتها، لانها قد تساعد علي خفض حرارة جسم الطفل بشكل كبير ومن الاماكن التي يتم وضع كمادات الجل عليها :

 

  1. علي جانبي الرقبة: يعتبر من افضل الاماكن لوضع كمادات الجل للأطفال حيث ان هذه المنطقة بها العديد من الاوعية الدموية الكبيرة والتي يساعد ترطيبها الي خفض الحرارة.
  2. تحت الابطين: ايضا يحتوي علي اوعية دموية كبيرة تساعد علي فقد سخونة الجسم العالية.
  3. اعلي الفخذين: تحتوي المنطقة علي اوعية دموية كبيرة ايضا تساعد علي التخلص من السخونة العالية لدي الاطفال.

كمادات الجل للاطفال تعتبر من الوسائل المهمة في خفض حرارة الاطفال ولكنها ليست بديلا عن الاستشارة الطبية من الطبيب المتخصص لذلك ننصح دائما بزيارة الطبيب لمعرفة سبب السخونة لدي الطفل.

شاهدوا هذه الحلقة علي قناة عيادة الاطفال عن استعمال تحاميل الاطفال مع دواء بروفين لخفض الحرارة للاطفال ولا تنسوا الاشتراك في القناة

لمزيد من القراءة:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK279453/

اقرأ أيضاً