علاج تصبغات الجلد عند الاطفال

علاج تصبغات الجلد عند الاطفال

علاج تصبغات الجلد عند الاطفال، ما هي التصبغات الجلدية وما أسباب ظهورها عند الأطفال ؟
وهل تُشكل تلك التصبغات خطراً على صحة أطفالنا ؟ اقرأ مقال اليوم عن علاج تصبغات الجلد
عند الاطفال للإجابة على تلك التساؤلات. وأيضاً كيف يتم علاج التصبغات الجلدية عند الاطفال.

ما هي التصبغات الجلدية الزرقاء ؟

تصبغات الجلد الزرقاء تعتبر الأكثر انتشاراً بين الأطفال، فهي عبارة عن بقع زرقاء تميل إلى
اللون الرمادي تسمي بالبقع المنغولية ( الوَحمات ).

على الأغلب تظهر هذه التصبغات في الأرداف وأسفل الظهر وربما تظهر أيضاً على الذراعين
أو الساقين. ومن المحتمل أن تتطور بعد فترة من الولادة وربما تختفي قبل مرحلة المراهقة.

هذه البقع المنغولية الزرقاء لا تشكل أي خطر على صحة الطفل لذلك فلا تبحث عن علاج تصبغات الجلد
الزرقاء. فقط اذهب لطبيب الأطفال لفحص بشرة الطفل جيداً وتأكيد التشخيص.

 

ما أسباب ظهور علامات على بشرة الطفل عند الولادة ؟

طبقاً لما أكدته عيادات كليفيلاند Cleveland Clinic أنه يوجد نوعان من علامات الولادة
التي تظهر على بشرة الأطفال التصبغات الحمراء والزرقاء. ولا توجد وسائل لمنع تلك
التصبغات من الظهور. تصبغ بعض خلايا جسم الطفل أو الوجه أمر طبيعي و لا يستدعي القلق.

تحدثنا في الفقرة السابقة عن تصبغات الجلد المنغولية الزرقاء وأنه لا يوجد سبب علمي لظهور
تلك العلامات الداكنة على بشرة الطفل. ولكن هناك نوع آخر من علامات الولادة وهي التصبغات
الحمراء والتي تظهر نتيجة الأوعية الدموية ربما تكون مؤلمة أو تكونت نتيجة نزيف دموي،
لذا يلزم مراجعة طبيب الأطفال عند ظهور أي علامات حمراء على جسم الطفل أو تغير في لون الجلد.

 

علاج تصبغات الجلد

تصبغات الجلد الحمراء

هل البشرة الداكنة أكثر عرضة لظهور تصبغات الجلد ؟

يعد العنصر المسئول عن لون الجلد في البشرة هو صبغة الميلانين. ويؤدي وجود خلل في إنتاج
صبغة الميلانين إلى ظهور بقع بيضاء أو داكنة على البشرة. هذا بالفعل ما يحدث لدى الطفل حديث الولادة.
ثمة خلل يحدث في عمل الخلايا المنتجة لصبغة الملانين في جسم الطفل بعد الولادة يؤدي لظهور
تصبغات الجلد.

بشكل عام تحدد كمية الملانين التي يتم إنتاجها في الجسم حجم ولون التصبغات الجلدية؛
لذا فإن أصحاب البشرة الداكنة أكثر عرضة لظهورتصبغات الجلد. وحتى الآن
لا يوجد تفسير علمي لحدوث خلل في إنتاج الملانين عند حديثي الولادة ولم يصل
العلم بعد لعلاج تصبغات الجلد.

 

المظهر الطبيعي لتصبغات الجلد الزرقاء.

ربما تتشابه تصبغات الجلد مع أعراض أخري لذا من الضروري معرفة المظهر الطبيعي لتصبغ الجلد :

·       تأخذ مظهر الجلد الطبيعي وليست باهتة.

·       ذات لون أزرق أو رمادي أو أحمر داكن.

·       غير منتظمة الشكل ومساحتها من 2 : 8 سم.

·       تظهر مع الولادة أو بعد الولادة بعدة أيام.

 تابعوا ايضا: البقع المنغولية عند الاطفال

متى تشكل تصبغات الجلد خطراً على صحة الطفل ؟

عدة نقاط إذا لاحظت ظهورها عليك بمراجعة طبيب الأطفال وفحص الطفل لعلاج تصبغات الجلد.

1.    إذا ازدادت مساحة التصبغات على جسم الطفل.

2.    ذات مظهر خشن أو يختلف ملمسها عن ملمس الجلد الطبيعي.

3.    ظهرت في وقت متأخر بعد الولادة بفترات طويلة.

4.    إذا كانت في أسفل العمود الفقري زرقاء ومؤلمة.

5.    إذا تغيرت لونها أو ظهرت بقع أخرى بيضاء.

 

علاج تصبغات الجلد عند الاطفال.

تصبغات الجلد لا تشكل خطراً صحياً ولكن يلجأ البعض لإزالتها بأجهزة الليزر.
ربما يؤدي ظهور التصبغ الجلدي في أماكن معينة مثل الوجه أو اليدين إلى حالة نفسية غير جيدة
مما يدفع البعض لإزالتها.

ولكن الأمر يختلف بالنسبة للأطفال فأجسام الأطفال في نمو وتغير مستمر ربما تختفي تلك التصبغات
دون الحاجة لعمليات التجميل وأجهزة الليزر المعقدة. لذا فقبل أن تتخذ قراراً لإزالة التصبغات الجلدية
لطفلك عليك بمراجعة طبيب الأطفال أولاً لاتخاذ القرار الأفضل لصحة طفلك.

 تابعوا ايضا: البقع والوحمات عند الاطفال

كان هذا مقالنا اليوم من موقع عيادة الاطفال حول علاج تصبغات الجلد عند الاطفال والذي تناولنا فيه
تعريف تصبغات الجلد، أسباب ظهور التصبغ الجلدي عند وبعد الولادة، ومتى تصبح التصبغات خطراً
على صحة الطفل وأيضاً علاج التصبغ الجلدي.

اقرأ أيضاً