الأمراض المعدية

10 أمراض معدية وخطيرة تنتشر في المدارس

10 من الأمراض المعدية والخطيرة التي تنتشر في المدارس. المدرسة من أهم الأماكن التي يتواصل فيها
طفلك مع العديد من الأطفال، مما يزيد من فرص التواصل المباشر مع الطفيليات والفيروسات والبكتيريا.
الأمر الذي يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض المعدية.

لذا يقدم لكم ” موقع عيادة الأطفال ” في مقال اليوم 10 من أكثر الأمراض المعدية شيوعاً بين الأطفال في المدارس.
كيف تحمي طفلك من الإصابة بأمراض معدية خلال اليوم الدراسي.

نزلات البرد

نزلات البرد، وهي أكثر الأمراض المعدية التي يمكن أن تصيب طفلك.
تؤدي نزلات البرد إلى سيلان الأنف ،السعال والعطس.

ولحماية طفلك من الإصابة المتكررة بنزلات البرد، تأكد من أن طفلك يغسل يديه بانتظام.
ضاعف كمية السوائل التي يتناولها طفلك خلال اليوم.
نظام الغذاء الصحي يساعد في تحسين مناعة طفلك ومقاومة العدوى.

قمل الرأس من أكثر الأمراض المعدية إزعاجاً


قمل الرأس هو تلك الحشرات البيضاء الصغيرة التي تنمو في الشعر.
يثير قمل الرأس حكة شديدة في فروة الرأس لدي الأطفال.
ينتقل بسهولة بين الأطفال فهو سريع التكاثر ويصعب القضاء بدون أدوية طبية.

عَوِد طفلك أن لا يستخدم قبعات أصدقائه أو رابطات الشعر، وأن لا يشاركها مع زملائه
وكرر نصائحك خاصة للبنات. فور ظهور تلك الحشرات في شعر طفلك اذهب مباشرة
إلى الطبيب لاتخاذ العلاج المناسب والقضاء علي قمل الراس.

الانفلونزا Influenza

يعتقد البعض أنه لا يوجد فرق بين الإنفلونزا ونزلات البرد، ولكن هذا الاعتقاد غير صحيح؛
للإنفلونزا أعراض أكثر وضوحاً وشدة مقارنة بنزلات البرد. مثل الزكام، الإرهاق الشديد،
تشنجات في المعدة، الحمى وارتفاع درجة الحرارة المتكرر وآلام في الجسم كله.

يحتاج الطفل إلى الراحة الكافية في المنزل وعدم الذهاب إلى المدرسة.
الالتزام بالأدوية ومراجعة الطبيب قبل العودة للدراسة.

 

مرض اليد والقدم والفم


أحد الأمراض المعدية الفيروسية التي تنتشر بين الأطفال. تسبب هذه العدوى الفيروسية ظهور
بثور (حبوب صغيرة) على يدي الطفل ،قدميه وفمه. يصاحب هذه البثور المؤلمة حمى وألم شديد.

يمكنك إعطاء أدوية خافضة للحرارة للطفل لحين الذهاب للطبيب. ويُنصح أيضاً بإبقاء الطفل في
المنزل إذا أصيب بهذه العدوى لأنه قد ينقل العدوي إلى كل زملائه في الفصل.

الأمراض المعدية تشمل أيضاً التهاب الملتحمة

يمكن أن يكون التهاب الملتحمة (ملتحمة العين) فيروسي أو بكتيري، حيث تختلف فترة حضانة
العدوى طبقاً للنوع. هذه العدوى تصيب العينين ومن أشهر أعراضها العيون الحمراء والحكة
والمائية (الدموع). في بعض الأحيان تسبب وجود القيح في عيني الطفل ولكن هذا يرجع لشدة الإصابة.

حذر طفلك من ملامسة عينيه باستمرار وضرورة غسل الوجه بانتظام خلال اليوم لتجنب نقل هذه
العدوي إلى عينيه.

الجدري المائي

هذه العدوى الفيروسية تتسبب في ظهور بثور حمراء على جسم الطفل، هذه البثور مؤلمة وتسبب
الحكة الشديدة ويمكن أن تنتشر في جسم الطفل بالكامل خلال ساعات مع وجود حمي شديدة.

تتراوح فترة الحضانة المعتادة لهذا الفيروس بين 10 إلى 21 يوماً. لذا لا يمكن لطفلك العودة إلى
الدراسة إلا بأمر الطبيب المعالج. 

يمكنك استخدام أدوية للحمى مثل الباراسيتامول لتهدئة الحمى ،وتطبيق غسول الكالاميل على البثور
لمنع الحكة كعلاج مؤقت لحين رؤية الطبيب. ومن الأفضل الذهاب للطبيب مباشرة قبل انتشار البثور
في أنحاء الجسم كله.

 

هل الديدان الدبوسية من الأمراض المعدية؟

تعتبر الدودة الدبوسية من الأمراض الشائعة جدا عند الأطفال فهي تنتشر بسهولة من طفل لآخر.
قد يتلامس طفلك عن قصد ،أو عن غير قصد مع بيض الديدان فينتقل إلى الفم. تؤثر هذه الديدان
على أمعاء الطفل وتضع البيض حول منطقة الشرج.

تشمل الأعراض حكة شديدة في منطقة الشرج وطفح جلدي حول المنطقة. يمكنك اكتشاف
الدودة الدبوسية في براز طفلك بوضوح. يمكن للطفل أن ينقل هذه العدوي إلى كل أفراد المنزل
لذا عليك بمراجعة الطبيب لإعطاء أدوية للتخلص من الديدان وحماية الأسرة بأكملها من هذا
المرض المعدي.

النزلة المعوية

عادة ما تكون الإصابة بالنزلات المعوية أكثر شيوعاً خلال أشهر الشتاء. تجد الطفل يعاني من
القيء، الغثيان وآلام في البطن أو قد يعاني من الحمى الشديدة.
وفي بعض الأحيان قد يعاني الطفل من التهاب في الحلق ،أو سيلان في الأنف. قد يستغرق الأمر
من 3 إلى 4 أيام، وقد يستغرق الطفل أسبوعاً كاملاً للشفاء التام.

من الشائع جدًا أن يصاب الأطفال بالجفاف أثناء الإصابة بالنزلات المعوية؛ لذا تأكد من إعطاء
كميات كبيرة من الماء والسوائل الأخرى للحفاظ على ترطيب الطفل وحمايته من الجفاف.

أخطر الأمراض المعدية !

الحصبة، هذه العدوى خطيرة للغاية إذا لم تعالج في الوقت المحدد. تبدأ هذه العدوى الفيروسية
بطفح جلدي وحمى خفيفة، لكن الحالة تتدهور بسرعة، وقد تؤدي إلى عدوى تنفسية شديدة.
إذا كنت تعتقد أن طفلك قد أصيب بهذه العدوى فاذهب فوراً إلى أقرب مستشفى لبدأ العلاج.

إذا كان لديك أطفال آخرون في المنزل، فاحفظ طفلك في عزلة عن أخوته حتى تمام الشفاء فمن السهل
أن تنتقل العدوي لكل أفراد أسرتك وخاصة الأطفال.

الالتهاب الكبدي A

الالتهاب الكبدي عدوى فيروسية شديدة يمكن لطفلك أن يصاب بها في المدرسة؛ حيث أن فترة العدوي
تستغرق حوالي شهر. قد يعاني الطفل من الإسهال ،الغثيان ،الحمى ،فقدان الشهية واصفرار في العينين،
فاذهب مباشرة لمراجعة طبيب الأطفال.

التغذية السليمة والنظام الغذائي الجيد يمكن أن يساعد طفلك على الشعور بالتحسن في وقت أسرع.
القضاء على هذه العدوي ليس بالأمر الصعب ولكن لا تهمل زيارة الطبيب واتباع االتعليمات الخاصة
بالطعام والعلاج.

بمجرد دخول الأطفال إلى المدرسة فمن الطبيعي أن يتواصلوا مع أنواع مختلفة من الجراثيم المسببة
للأمراض
. ولكن يمكنك تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المعدية عن طريق تعليم الطفل طرق الحفاظ
على نظافته الشخصية. اطلب منه أن يغسل يديه قبل وبعد تناول الطعام والذهاب إلى المرحاض.

أخبر طفلك بعدم مشاركة المناديل أو الأدوات الشخصية مع الأصدقاء وعدم لمس فمه وأنفه كثيرًا.
قد يساعد توجيه طفلك لاتباع مثل هذه الاحتياطات في الوقاية من أنواع مختلفة من الأمراض المعدية.

مصدر الموضوع : هنا

الدكتور يوسف قضا

الدكتور يوسف قضا طبيب اطفال مصري يعشق العلم والتعلم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق