نصائح للاستعداد للعام الدراسي الجديد 2018

نصائح للاستعداد للعام الدراسي الجديد 2018

الاستعداد للعام الدراسي الجديد يبدأ مبكرا في الإجازة الصيفية فبعد شهور من المرح واللعب في الاجازة الصيفية المعتادة يبدأ الاستعداد للعام الدراسي الجديد وما يصاحبه من تجهيزات نفسية ومادية ومعنوية لدخول المدرسة.

الاستعداد للعام الدراسي الجديد وشراء الأدوات المدرسية:

فبعد شراء الزي المدرسي و أدوات الدراسة من كتب و أقلام و شنط ، علينا أن نجهز اطفالنا تجهيزا معنويا لبدء العام الدراسي الجديد ، فبعد أن قضي الطفل عدة أشهر ينام متأخرًا و يستيقظ متأخرًا ايضا، بات عليه ان يعيد ترتيب نمط حياته علي نحو جديد من الالتزام بنوم في موعد مبكر و الاستيقاظ ربما بعد الفجر لتجهيز نفسه لاستقبال يوم دراسي جديد ..

الاستعداد للعام الدراسي الجديد وتحديد الأهداف:

ومع عودة المدارس وقبل أن نستعرض كيفية الاستعداد للعام الدراسي الجديد او الاستعداد للمدرسة، علينا أن نحدد أهدافنا في هذا العام، فلابد من مساعدة الطفل في وضع خطة تحتوي علي أهداف طويلة المدي وأهداف قصيرة المدي، و كتابة هذه الخطة و طريقة تنفيذها في كراسة خاصة و الاستعانة بها عن حدوث اي تقصير في أداء احد بنودها..

فالشخصية الناجحة هي التي تضع أهدافًا و تسعي لتحقيقها، وغياب الخطة بالتالي يعني أن هذه الشخصية هي شخصية عشوائية تترك نفسها للظروف تتحكم فيها، لذلك يجب أن نزرع في أطفالنا النظام و أن يكون لهم هدف يبذلوا كل ما في وسعه للوصول اليه و تبقي النتائج علي توفيق المولي عز وجل ، فالاهم هو السعي و الاجتهاد لتحقيق الهدف ….

(تابعوا ايضا: 8 نصائح هامة قبل دخول الحضانة)

كيفية الاستعداد للعام الدراسي الجديد:

  1. يجب تعويد الطفل علي النوم مبكرا قبل بداية الدراسة بأسبوع على الأقل حتى يتعود جسمه علي هذا النمط من الحياة.
  2. يُفضل عمل مراجعة سريعة علي ما درسه الطفل في العام السابق حتي يحدث استرجاع و تنشيط لذاكرته.
  3. في السنوات الاولي ، يُفضل أن تكون أدوات الطفل المدرسية تحتوي علي رسومات جذابة و اشكال جميلة .
  4. شنطة المدرسة لابد أن تكون مناسبة لعمر الطفل من حيث الجنس والسن.
  5. يجب أن نحبب الطفل في العلم وفي المدرسة ونشرح له أهمية العلم والتعليم في حياتنا.
  6. حدثوهم عن العلماء أمثال د. احمد زويل وعن نجيب محفوظ وعن الشيخ الشعراوي وكيف أنهم بالعلم أصبحوا عظماء.
  7. تحفيز الطفل بإعطائه جائزة في نهاية كل أسبوع دراسي إن أتم واجباته بدون تقصير.
  8. تدريب الطفل علي الاعتناء بنفسه وصحته وتعليمه غسل يديه جيدا للقضاء على الميكروبات.
  9. وضع جدول أسبوعي بالمهام التي يجب أن يتمها بنهاية الاسبوع.
  10. ضرورة متابعة الطفل عن قرب بزيارته في المدرسة والتعرف على اصدقائه ومساعدته في اختيار اصدقائه بطريقة صحيحة.

وأخيرًا نقول باننا علينا أن تكون النية خالصة لله تعالي وأن نعلم ابنائنا أن كل عمل نقوم به يجب أن تسبقه نية صالحة لكي يكون ما يتعلمه الطفل ثوابًا وجزاءً حسنًا عند الله عز وجل.

اقرأ أيضاً