ملف كامل عن ادمان المخدرات بين الاطفال والشباب

ملف كامل عن ادمان المخدرات بين الاطفال والشباب

ملف كامل عن ادمان المخدرات بين الاطفال والشباب

تمثل الاسرة بترابطها وتماسكها الاجتماعي السد المنيع ضد أخطار المخدرات، من خلال التمسك بالقيم الاجتماعية السليمة والثوابت الدينية الراسخة التي تؤسس الي مجتمع مترابط غير مفكك، ومجتمع أكثر تفهما لكل مرحلة من مراحل العمر المختلفة التي يمر بها الانسان، ولكن تشير الدراسات بأن أكثر من نصف عدد مدمني المخدرات يعيشون في وسط اسرهم مما يجعلنا نراجع الدور الذي تقوم به الاسرة في متابعة سلوك افرادها وتقويمهم التقويم الصحيح.

ملف كامل عن ادمان المخدرات بين الاطفال و الشباب
ملف كامل عن ادمان المخدرات بين الاطفال و الشباب

   تابعوا ايضا: كل شيء عن اسباب رائحة الفم الكريهة عند الاطفال

وهناك العديد من العوامل التي تؤدي الي الادمان بين افراد الاسرة:

  1. غياب التواصل بين أفراد الأسرة.الاسرة.
  2. العنف الاسري.
  3. اساءة معاملة افراد الاسرة سواء بالشدة او التدليل.
  4. التفكك الاسري والمشاكل الزوجية.
  5. وجود تاريخ عائلي سابق لتعاطي المخدرات.

    تابعوا ايضا: كل ما تريدون معرفته عن تطعيم الدرن للاطفال

كل هذه عوامل تدفع الطفل أو المراق الي تجريب ثم تعاطي وادمان المخدر بصفة مستمرة لذلك نركز على الدور الحيوي الذي تلعبه الاسرة لحماية افرادها وحماية المجتمع من السقوط في مستنقع المخدرات والذي يؤدي الي زيادة معدلات الجريمة.

الاكتشاف المبكر لحالات التعاطي بين افراد الاسرة:

تلعب الاسرة دور مهم جدا في الاكتشاف المبكر لتعاطي أحد افرادها للمخدرات كذلك الدور في منع هذه الافة والحفاظ على افرادها من الانزلاق في نفق مظلم قد يستمر علاجه الي شهور او سنين، ويجب على الاسرة مواجهة المشكلة بحزم وقوة وعدم الصمت تجاه هذه الظاهرة حفاظا على الفرد والمجتمع.

 تابعوا ايضا: 10 نصائح مهمة لتقوية ذكاء الاطفال

وتمثل ظهور هذه الاعراض بداية لتعاطي أحد افراد الاسرة لنوع ما من المخدرات:

  1. عدم الانتظام في الامور الحياتية اليومية.
  2. عدم الانتباه وضعف التركيز.
  3. انخفاض مستوى التحصيل الدراسي أو العلمي.
  4. اضطراب النوم.
  5. فقدان الشهية وقلة تناول الطعام.
  6. تغير الاهتمامات والانشطة المعتادة وتغير في الافكار.
  7. محاولة الانعزال في الغرفة الخاصة به.
  8. تدهور الاهتمام بالمظهر العام والملابس.
  9. التغيب خارج المنزل وتقديم مبررات واهية.
  10. ملاحظة الكذب المستمر لإخفاء سلوك التعاطي للمخدرات.
  11. اكتشاف فقد اشياء ثمينة من المنزل والمطالبة باستمرار بالمال.
  12. عيون حمراء مائية، وتحديق غير مبرر.
  13. علامات لإبر في الذراع والساقين أو أسفل القدم.
  14. يدان مرتعشتان وباردتان.
  15. استخدام عبارات مشفرة وكلمات لا تفهم عندما يتحدث مع أصدقاءه أمام أحد من الاسرة.
  16. تغيير في الأصدقاء وأماكن الخروج، وربما تجنب للأصدقاء القدامى.
  17. استخدام معطرات الجو في الغرفة والبخور وما إلى ذلك.
  18. فقدان الاهتمام بالنشاطات العائلية المشتركة والاجتماعات الأسرية.
  19. أرق، وكسل ومواعيد مختلفة للنوم والاستيقاظ.
  20. وجه منتفخ واحمرار وشحوب.

  شاهدوا هذه الحلقة عن: تأثير التليفزيون و خاصة قناة طيور الجنة علي الاطفال
 

 آثار ومضاعفات إدمان المخدرات علي الاطفال و الكبار:
1.  مشاكل صحية: يؤدي إدمان المخدرات إلى حدوث مشاكل صحية بدنية وعقلية ويعتمد ذلك على نوع المخدرات المستخدمة.
2.  فقدان الوعي والغيبوبة والموت المفاجئ وخاصة عند أخذ جرعات عالية أو إذا تم الجمع بين أنواع المخدرات أو الكحول.
3.  الإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز سواء من خلال العلاقات الجنسية المحرمة أو عن طريق مشاركة الإبر.
4.  التعرض لحوادث السير في حالة السكر.
5. الانتحار.
6.  المشاكل الأسرية والخلافات الزوجية بسبب التغيرات السلوكية التي تطرأ على مدمن المخدرات.
7.  مسائل قانونية حيث أن إدمان المخدرات يؤدي إلى السرقة وقيادة السيارة تحت تأثير المخدرات وغيرها.
8.  مشاكل مالية: إدمان المخدرات يؤدي إلى إنفاق المال بلا حساب وذلك لشرائها فيضع المدمن تحت وطئه الدين وتقوده إلى سلوكيات غير قانونية وغير أخلاقية.

شاهدوا هذا الفيديو عن : 10 طرق للتعامل مع الطفل العصبي

كيف نواجه مشكلة الادمان؟

كما قلنا سابقا بأن الاسرة هي عماد المجتمع وهي التي تتحمل المسئولية الكبرى في اخراج افراد اصحاء في المجتمع وهذه بعض الوسائل التي تساعدنا على حماية افراد الاسرة من الانجراف في طريق الادمان والمخدرات:

  1. تنشئة الطفل التنشئة الدينية الصحيحة وتقوية الوازع الديني والترابط الاسري بين افراد الاسرة.
  2. بناء ثقة الطفل بنفسه: يلجأ الشخص للمخدرات كمحاولة لمعالجة أزمات نفسية تتعلق بفقدانه الثقة بنفسه. وفي مرحلة المراهقة تصبح الثقة بالنفس هاجسًا كبيرًا. لابد أن يثق الطفل والمراهق بنفسه وأن تكون مشاعره إيجابية تجاه أفعاله وأفكاره.
  3. لابد من تحديد ومعرفة مواعيد الخروج والعودة للمنزل وتطبيق حظر التجوال في اوقات معينه لعودة الانضباط لأفراد الاسرة.
  4. (ان كبر ابنك خاويه): أي ان جوهر العلاقة بين الاب والابن تقوم على الصداقة والمصارحة.
  5. القراءة عن الإدمان والمخدرات: يجب تشجيع المراهق والشاب على قراءة كتاب مبسط عن المخدرات. فالمعرفة نجاة، والجهل يوقع صاحبه.
  6. يجب معرفة نشاطات الشاب او الطفل في الاسرة من حيث مواعيد المدرسة وجدول الدروس الخصوصية واوقات خروجه من المنزل.
  7. إذا تلاحظ علامات الادمان على أي من افراد الاسرة فيجب الاتصال بالرقم (16023) من أي تليفون وهو الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الادمان والذي يقدم المشورة الطبية والعلاجية بالمجان في العديد من المستشفيات على مستوي جمهورية مصر العربية بشكل سري جدا وامن …

وأخيرا فان مشكلة المخدرات تدمر الفرد والمجتمع وهي وسيلة الاعداء للقضاء على الشباب فيجب ان يعود دور الاسرة بشكل فعلي حتى نقضي على هذه الظاهرة الخطيرة التي تعتبر مشكلة (أمن قومي مصري).

اقرأ أيضاً