كل ما يريد الاطفال معرفته عن الجنس

كل ما يريد الاطفال معرفته عن الجنس

كل ما يريد الاطفال معرفته عن الجنس

في يوم من الأيام سأل الحفيد والدته عن جدته التي كان يحبها كثيرا والتي ماتت وكانت اجابتها انها صعدت الي السماء عند ربنا فما كان من الطفل الا انه صعد الي اعلي المنزل وقفز على الارض فمات صريعا. … والسبب في تلك الواقعة المفجعة هي اجابة الأم الخاطئة والتي لم تراعي سن الطفل ومدي استيعابه، ولا توجد اجابة واحدة مطلقة للسؤال الذي يسأله الطفل، فكل مرحلة عمرية لها طريقتها في استيعاب الاجابة المطلوبة لسؤالهم، وقد نجد الكثير من الاطفال لديهم حب الاستطلاع ويحاولون طرح الاسئلة في كل مناسبة.

كل ما يريد الاطفال معرفته عن الجنس
كل ما يريد الاطفال معرفته عن الجنس

دائما كونوا جاهزين للإجابة عن الأسئلة الجنسية:

  1. لا يجب مطلقا الاستهانة بأي سؤال يطرحه الطفل ولكن يجب علينا اشعاره انه ذكي ونبيه لكي ننمي لديه حب الاستطلاع والمعرفة.
  2. لا يجب أن نقول له (انت ثرثار وكثير الكلام والاسئلة) ولكن نقول له انت ولد ذكي وتريد ان تعرف كل شيء وسوف اساعدك على ذلك.
  3. اذا كان السؤال محرجا فلا يجب أن يظهر علي الوجه علامات الخجل و التوتر، فالأطفال اذكياء و سيعرفون انكم تخبئون شيئا عنهم.
  4. لا يجب أن نرفض أي سؤال للطفل فذلك من شأنه أن يقتل روح المعرفة والذكاء عنده.
  5. لا يجب تأجيل الاجابة حتى ينسي الطفل السؤال وتفلت انت من الاجابة وثقوا دائما ان الاطفال لا ينسون ما يسألوا عنه وينتظرون الاجابة علي اسئلتهم.
  6. تقوفوا عن قول (هذا عيب، هذا حرام، لا يجب ان تسألوا هذا السؤال) ويجب ان نتعلم سويا الاجابة على اسئلة الاطفال المحرجة.

تابعوا ايضا: 10 اسباب تزيد من شقاوة الاطفال و كيفية تجنبها

بعض الاسئلة المتعلقة بالجنس عند الاطفال:

وكما قلنا إنه ان لم يجد الطفل الاجابة لأسئلته الجنسية فانه سيجد ألف مصدر يأخذ منه معلوماته عن الجنس لذلك يجب علينا أن نكون جاهزين بالإجابة على اسئلتهم.

والرد على الاسئلة الجنسية يعتمد في المقام الاول علي عدم اشعار الطفل ان هذا سؤال محرج و عيب و ثانيا يجب تبسيط المعلومة للطفل حتي يستطيع استيعابها و لا يبحث عن مصادر أخري.

الطفل: اين كنت أعيش قبل ان تلدني أمي؟

الاجابة: كنت تعيش في بطن أمك في مكان يسمي الرحم.

الطفل: وكيف كنت أعيش في بطن ماما؟

الاجابة: كنت تعيش في بطنها في مكان يسمي الرحم حتى إذا كبرت قليلا خرجت لتعيش معنا و نفرح بك.

الطفل: و كيف خرجت من بطن ماما؟

الاجابة: اذا كبرت في بطن ماما و حان موعد خروجك، ذهبنا للطبيب و هو الذي اخرجك من بطن ماماتك.

الطفل: وكيف نزلت انا في بطن ماما؟

الاجابة: مثل الفلاح الذي يبذر البذور في الارض وتصبح هذه البذور أشجار كبيرة كذلك انت فالأب يعطي الأم البذرة والتي تضعها بداخلها حتى تكبر وتخرج انت الي الحياة.

الطفل: لماذا لا يلد بابا؟

الاجابة: لأن ماما هي من تلد والرجال يعملون لكي يحصلوا على المال.

الطفل: لماذا ليس لدي ثدي كبير مثل ماما؟

الاجابة: الاولاد والرجال لديهم ثدي ولكنه صغير أما البنات والامهات لديم ثدي كبير والله هو الذي خلقنا كذلك.

الطفل: لماذا يتزوج الرجل من امرأة؟

الاجابة: الرجال يقومون بالعمل ويذهبون الي اعمالهم اما الامهات فيقومون بأعمال البيت والرجل يعمل لكي يكسب المال ويحضر الطعام للأسرة.

الطفل: لماذا لا استحم انا وأختي في حمام واحد؟

الاجابة: لأنك صرت رجل والرجال لا يستحمون مع النساء.

وهكذا العديد من الاسئلة التي قد يسألها الطفل ويحاول من خلالها التعرف على عالمه الذي يعيش فيه، لذلك لابد ان نكون أمناء ونقول لهم الحقيقة فهم يسجلون ما نقوله لهم في ذاكرتهم وعندما يكبرون سيعرفون الحقيقة.

المصدر:

كتاب (ابي ارجوك لا تفعل هذا لسيد حامد)

اقرأ أيضاً