كل شيء عن مرض السكر عند الاطفال

كل شيء عن مرض السكر عند الاطفال

كل شيء عن مرض السكر عند الاطفال

مرض السكر من الامراض الشائعة جدا وتعد اصابة الطفل بمرض السكر خبر يقلق الأمهات والآباء كثيراً، ومتابعة العلاج ترهق الطفل ووالديه، من هنا فإن معرفة الأم بأساسيات المرض وعلاجه تسهل الأمر وتجعل من الممكن تفادي المضاعفات والنكسات الصحية التي ربما يتعرض لها الطفل.
كل شيء عن مرض السكر عند الاطفال
كل شيء عن مرض السكر عند الاطفال

مرض سكر الاطفال من النوع الأول:

الأطفال يصابون بالنوع الأول من مرض السكر الذي يحدث نتيجة اضطراب في عمليات المناعة يؤدي الى تلف خلايا البنكرياس المسؤولة عن إفراز هرمون الأنسولين، وهذا الهرمون هو الذي ينظم استفادة خلايا الجسم في الأعضاء المختلفة، من السكريات اللازمة للطاقة وتيسير أداء الأعضاء لواجباتها.

مرض سكر الاطفال من النوع الثاني:

هناك نوع آخر وهو النوع الثاني من مرض السكر ينتج عن كسل خلايا البنكرياس عن إنتاج كمية كافية من الأنسولين. ومن الخطأ الاعتقاد أن تناول السكر سيؤدي الى الإصابة بمرض السكر ولا يوجد داعي يمنع الأطفال من الاستمتاع بالحلويات في الحدود المناسبة وإذا ما كانت بكمية معقولة لا تؤثر على وزنهم أو صحة أسنانهم.

اما عن أعراض مرض السكر عند الاطفال فتتمثل في الاتي:

1.    زيادة كمية وعدد مرات التبول عند الطفل عن المعدل الطبيعي له وذلك لنزول السكر في البول من الكليتين الامر الذي يسبب زيادة في كمية البول.
2.    العطش الشديد واللهفة الي تناول الماء وذلك بسبب زيادة افراز البول.
3.    الشعور بالجوع بشكل دائم: فزيادة طلب الطفل للطعام مع الاعراض السابقة قد تعطي احتمالية اصابته بالسكر.
4.    نقص غير متوقع في وزن الطفل: وعلى الرغم من تناول الطفل لكميات كبيرة عن المعتاد من الطعام الا اننا نلاحظ فقدانه للوزن وظهور علامات الهزال عليه.
لذلك التشخيص المبكر للمرض يساعد على تجنب المضاعفات التي قد تؤدي الي غيبوبة السكر وهي من المضاعفات الشائعة عند مرضي السكر. والمضاعفات المستقبلية المحتملة نتيجة عدم المتابعة السليمة لمرض السكر تشمل تلف الأعصاب في الأطراف وتلف في شبكية العين وتدهور وظائف الكلى ولدى كبار السن أمراض شرايين القلب.(تابعوا ايضا: 10 علامات لضعف المناعة عند الاطفال)

تعايش الطفل مع مرض السكر:

إن من أصعب الأمور تعليم الطفل الصغير أهمية منع حصول هذه المضاعفات المستقبلية للمرض أو المراهق عدم العبث بهذا الأمر على عادة المراهقين في مخالفة توجيه الوالدين، وهنا يجب على الوالدين تفهم نفسية الطفل في كل مراحل عمره وإتباع الأسلوب المناسب لضمان تجاوبه وتفهمهما معاناة الطفل جراء هذا المرض.
العناية بالأطفال المصابين بالسكر امر في غاية الأهمية:

هناك ثلاثة مضاعفات محتملة أخرى تحتاج عناية خاصة في الأطفال. العناية بالجلد أمر هام كالجروح والحساسية وأماكن حقن إبر الأنسولين وتحليل السكر عبر وخز الإبرة، والعناية بالقدمين وصحة الفم.

الشفاء التام من مرض السكر غاية يسعى العلماء الى الوصول إليها من خلال عمليات زراعة البنكرياس وهي ما تجري الأبحاث عليها ولم تتوفر بعد كعلاج روتيني لكل الناس سواء الصغار أو الكبار. لكن وسائل العلاج اليوم وطرق المتابعة الطبية في حال تطبيقها والالتزام بإرشاداتها قادرة على توفير عيش حياة صحية وسعيدة وهو ما تؤكده الدراسات لا الظن فقط.

تابعوا هذه الحلقة عن: اضرار التليفزيون و قناة طيور الجنة علي الاطفال
 

علاج الأطفال المصابين بالسكر بالأنسولين:

 قبل أن يصاب الطفل بمرض السكر كان البنكرياس قادراً على إفراز الأنسولين بكمية تكفي حاجة الجسم استجابة لمعدل السكر في الدم، وفي علاج مرض السكر فإن الأنسولين هو الدواء في حالتين، الحالات التي لا يفرز الجسم الأنسولين أصلاً أو الحالات التي يفرز الجسم قدراً غير كاف، ولا تجدي الحبوب في القيام بالواجب. وأياً كان السبب فإن هناك أنواعا عدة من الأنسولين وطرق مختلفة لإعطائه للطفل.

وأنواع الأنسولين تشبه أنواع الرياضيين في رياضة الجري، منهم من يجري بسرعة لمسافات قصيرة ومنهم من يجري ببطء لكن لمسافات طويلة، كلا النوعين مهم أي أنه لا يقال إن نوعا أفضل من نوع وكلاهما يعطى للعمل في فترات معينة.
 النوع السريع المفعول ما أن يحقن تحت الجلد حتى يمتصه الجسم ويدخل الى الدم ليعمل بسرعة (أي خلال ربع ساعة) على خفض نسبة السكر من خلال تسهيله استفادة الخلايا من السكر. ويحقن في العادة قبل تناول وجبة الطعام مباشرة ويستمر مفعوله حوالي أربع ساعات. النوع قصير مدة العمل ويعطى قبل نصف ساعة من تناول الوجبة الغذائية ويستمر مفعوله حوالي ست ساعات، هذا النوع هو الذي يسمى الأنسولين الصافي. اما النوع الثالث يسمى متوسط مدة العمل أو الأنسولين العكر، وهو نفس النوع الثاني إلا أن هناك مادة تضاف إليه تقلل من سرعة امتصاص الجسم له من مكان الحقنة تحت الجلد، ويبدأ العمل عادة بعد ثلاث ساعات من أخذ الإبرة ويستمر مفعوله في الجسم حوالي 12 الى 16 ساعة لذا يعطى مرتين في اليوم ليغطي فترتي الليل والنهار. وهناك نوع رابع أطول مدة ليصل مفعوله الى 20 ساعة.
ويجب حفظ الأنسولين بعناية حتى لا يفقد قوته وتأثيره وزجاجات الأنسولين التي لم تفتح بعد توضع في الثلاجة.(تابعوا ايضا: نقص هرمون الغدة الدرقية عند المولود)

طرق إعطاء الأنسولين المصابين بمرض السكر:

في العادة أن يعطى الأنسولين من خلال إبرة تفرغ الكمية تحت طبقة الجلد مباشرة أي ليس في الجلد نفسه ولا في العضلات أو الوريد. ومنذ أن بدأ استخدام الأنسولين كعلاج لمرض السكر والأطباء كما المرضى يأملون في طريقة لأخذ جرعته دون حقن الإبر اليومي والمتكرر الأمر الذي يزعج الكبار ويؤلم الصغار ويجعل الوالدين يعيشان حالة من القلق الدائم على أطفالهم وتجاوبهم مع العلاج. لكن يظل الحقن أفضل وسيلة وكثير من الأطفال يتجاوبون معه، خاصة حينما يشاركهم أطفال مرضى آخرون الحديث عنه.

تغذية الاطفال المرضي بالسكر:

قد تجد الام صعوبة بالغة في هذه النقطة بالذات حيث ان الطفل يعتاد علي اكل انواع معينة من الاطعمة قد لا تكون مناسبة لإصابته بمرض السكر والطفل المريض بالسكر ينبغي عليه أن يتبع نظام غذائي صحي ملئ بالفواكه الطازجة والخضروات واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة، و علي العكس فإننا نجد أن الطفل المريض بالسكري أو الأطفال بشكل عام، ما يفضلون من الأطعمة مثل المكرونة والجبنة و الحلويات وغيرها من الأطعمة المليئة بجرامات الكربوهيدرات والدهون، ولكن على الأم أن توفر له هذه الأطعمة، ولكن بالشكل الصحي الذي لا يتعارض مع نظام التغذية المناسب لهؤلاء الاطفال.(تابعوا ايضا: ملف كامل عن التوحد عند الاطفال)

نظام تغذية الأطفال المصابين بالسكر:

1.    يجب الاكثار من الفواكه والخضروات مع التنوع.
2.    أكل الخضروات غير النشوية مثل السبانخ والبروكلي والفاصوليا الخضراء والجزر.
3.    اختيار الأطعمة المصنعة من الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني بدلاً من الأبيض وخبز القمح الكامل «الخبز بالردة» بدلاً من الخبز الأبيض.
4.    ادخال الفاصوليا المجففة والعدس في وجبات الطفل.
5.      الأسماك يجب ان تكون على مائدة طعام الطفل مرتين أو ثلاث مرات بالأسبوع.
6.      اختيار اللحوم الخالية من الدهون، مثل اللحم البقري ويجب ازالة الجلد من الدجاج أو الرومي عند طهيه
7.    منتجات الألبان يجب ان تكون خالية من الدسم مثل اللبن والزبادي منزوع الدسم والجبن قليل الدسم.
8.    الاكثار من السوائل مثل المياه والعصائر الطبيعية غير المحلاة ويجب تجنب العصائر المحلاة والمياه الغازية.
9.    الطبخ يفضل ان يكون بالزيوت النباتية، ويفضل تجنب الدهون الصلبة فهذا مفيد لصحة الطفل المصاب السكري وكذلك لصحة جميع افراد العائلة.

اقرأ أيضاً