خطورة الألعاب النارية على الأطفال

خطورة الألعاب النارية على الأطفال

الألعاب النارية و مخاطرها علي الاطفال

الألعاب النارية تمثل خطورة كبيرة علي صحة الاطفال، ومع بدء فعاليات الاحتفال بعيد الفطر المبارك، تمتلئ الاسواق عن اخرها بأشكال متعددة من الألعاب النارية ومفرقعات العيد و التي تختلف في مدي احداثها للضوء و النار او الصوت فحتى الشرارات التي يعتقد بعض الناس أنها آمنة لكونها لا تنفجر تعتبر خطرة حيث أن سخونة رؤوسها قد تصل إلى 2000 درجة فهرنهايت، وفقاً للجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الامريكية  (CPSC).
ضرار الالعاب, الألعاب الخطرة, الألعاب الخطرة للأطفال, الالعاب الخطيرة ومخاطرها, الالعاب النارية, العاب اطفال,الالعاب الناري, العاب جديده, العاب جمول, العاب خطرة, العاب خطرة على الاطفال,العاب دراجة بنات, العاب, ضبط العاب طراطيع, العاب كمي,العاب نريه العاب هوائيه للاطفال ,العب ناري, بحث حول الالعاب الخطيرة, بحث حول الالعاب الخطيرة على الاطفال ,بحث حول بعض الالعاب الخطيرة وابين خطرها, تجارة الالعاب
 

مخاطر الالعاب النارية:

إن مخاطر الألعاب النارية المنزلية تشمل الحروق والإصابات من القطع المتناثرة واستنشاق الدخان الذي قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز التنفسي مثل الربو. وتقع معظم الإصابات في اليدين والعينين والوجه
وباتت هذه المواد تشكل خطرا ليس على مستخدميها فقط بل كذلك على الآخرين المتواجدين في محيط استخدامها لما تسببه أحيانا من حروق وتشوهات مختلفة تؤدي إلى عاهات مستديمة أو مؤقتة، كما تحدث أضرارا في الممتلكات جراء ما تسببه من حرائق، إضافة إلى التلوث الضوضائي الذي يؤثر على طبلة الأذن وبالتالي يسبب خللا وظيفيا في عمل المخ قد يستمر لمدة شهر أو شهرين.(تابعوا ايضا: مخاطر يتعرض لها الاطفال في العيد)

اخطار المفرقعات النارية:

كما أن الشرر أو الضوء والحرارة الناجمة عن استخدام المفرقعات، كل ذلك يعد سببا رئيسيا للإضرار بالجسم، خاصة منطقة العين الحساسة، والرماد الناتج عن عملية الاحتراق يضر بالجلد والعين إذا ما تعرض له الطفل بشكل مباشر، حيث تصاب العين بحروق في الجفن والملتحمة  وتمزق في الجفن أو دخول أجسام غريبة في العين أو انفصال في الشبكية وقد يؤدي الأمر إلى فقدان كلي للعين.

خطورة الالعاب النارية علي الاطفال, العاب, عيد الفطر, العاب العيد الالعاب النارية, العاب ناريه 

الألعاب النارية دليل علي الفوضى:

كما أن استخدام الألعاب النارية أصبح عادة سلوكية سيئة عند بعض الأطفال تلحق الأذى بالآخرين وتعكر حياتهم مما يقوض راحة الناس وسكينتهم ويثير الرعب والفوضى في الشوارع والأسواق، خاصة في الأماكن المزدحمة، كما تؤدي إلى ترهيب الأطفال النائمين الذين يستيقظون على أصوات هذه المفرقعات التي تسبب لهم الهلع والخوف والانزعاج وبالتالي تترك آثارا نفسية عليهم.
وفي حين أن( CPSC) تنصح بعدم السماح نهائياً للأطفال باللعب بالألعاب النارية فإنها تقدم مجموعة من النصائح للكبار
1.      تغليف الألعاب النارية بالورق البني قد يكون إشارة إلى أن أنها خاصة بالعروض الاحترافية وغير مناسبة للمستهلك العادي.
2.      لا تشعل الألعاب النارية أبداً إذا كان يبدو أنها لا تعمل بشكل صحيح.
3.      ابقي دلواً من الماء أو خرطوم الحديقة على أهبة الاستعداد.
4.      قم بإشعال قطعة واحدة فقط من الألعاب النارية في كل مرة، و لا تشير بها إلى شخص آخر.
5.     يعتبر حضور عروض الألعاب النارية أكثر أماناً من إقامة عرضك الخاص في المنزل.
ضع هذه الاعتبارات في الحسبان لجعل الاحتفالات أكثر أماناً.
و هناك العديد من الحوادث سجلت فيها اصابات عديدة تسببت في بتر أحد اصابع اليد بسبب اشعال الالعاب النارية .

اقرأ أيضاً