أمراض القلب والأوعية الدموية

حقنة البنسلين للاطفال

حقن البنسلين للأطفال penicillin، ذاك الشبح المرعب الذي يسبب الذعر لأطفالنا.
فيم تستخدم حقن البنسلين؟ وكيف نتغلب على المشاكل النفسية التي تسببها حقنة البنسلين ممتد المفعول للاطفال؟

مقالنا اليوم من ” موقع عيادة الأطفال ” يتناول بالتفصيل كل ما يتعلق بحقن البنسلين طويل المفعول للأطفال
والحمى الروماتزمية.

حقن البنسلين للأطفال

يعتبر البنسلين أول مضاد حيوي تم اكتشافه والذي بدأ استخدامه عام 1943. يتوفر البنسلين في شكلين:
بنسلين (G (Benzylpenicillin وهو الذي يعطى عن طريق الحقن،
وبنسلين (V  Phenoxymethylpenicillin) الذي يعطى عن طريق الفم على هيئة أقراص أو دواء للشرب.

نادراً ما يسبب البنسلين حساسية للمريض، حيث أنه حتى الآن لن تُسجل الإحصائيات سوى نسبة
لا تتجاوز 1% من الأشخاص الذين يعانون من حساسية البنسلين وبالرغم من ذلك يجب إجراء
اختبار حساسية للطفل قبل إعطائه إبر البنسلين العضلي.

يستخدم البنسلين لعلاج العديد من حالات العدوى البكتيرية(strep-toe-KOK-us)  كما يستخدم
بنسلين G للوقاية من حمى القلب الروماتزمية حيث يعمل على منع تكرار الإصابة ببكتيريا المكورات
العقدية والتي تعرف باسم الميكروب السبحي.

غالباً ما تصيب الحمى الروماتيزمية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 15 عاماً، على الرغم من
أنه يمكن أن تصيب البالغين أيضاً. وعلى الرغم من أن التهاب الحلق أمر شائع، إلا أن الحمى الروماتيزمية
نادرة.

كيف يتم إعطاء حقنة البنسلين للاطفال ؟

يتم إعطاء حقنة البنسلين للاطفال في حالتين:

  1. التهاب الحلق واللوزتين وفي هذه الحالة يكفي استخدام جرعة واحدة فقط.
  2. الوقاية من الحمى الروماتزمية وفي هذه الحالة تستخدم إبر البنسلين للأطفال لفترة طويلة
    يقوم الطبيب بتحديد الخطة العلاجية طبقاً لحالة الطفل ونتائج التقارير والاختبارات الطبية.

يتم إعطاء حقنة البنسلين للاطفال عبر الحقن العضلي وذلك بعد إجراء اختبار الحساسية في المرة الأولى
التي يُعطى فيها الطفل حقنه البنسلين. ويجب عدم إعطاء الحقنة للطفل إذا تغير لونها أو حدث بها ترسيب.
تأكد من سلامة الدواء وتاريخ الصلاحية أيضاً.

حقنة البنسلين للاطفال للوقاية من الحمى الروماتزمية

عادة ما يأخذ الأطفال حقنه البنسلين ممتد المفعول كل 21 يوم أو كل شهر طبقاً للحالة
وفي بعض الحالات يتم إعطاءها للطفل كل 15 يوم. ولكن تختلف المدة التي يتعامل فيها
الفرد مع حقن البنسلين باختلاف الحالة الصحية ويمكننا توضيح ذلك في ثلاث نقاط:

حالة المريضمدة إعطاء البنسلين ممتد المفعول
1.    حمى رثوية بدون التهاب القلب5 سنوات أو حتى عمر 21 عام
2.    حمى رثوية مع التهاب في القلب10 سنوات أو حتى عمر 21 عام
3.    حمى رثوية، التهاب في القلب وداء دسامي مستمر10 سنوات على الأقل ،أو حتى عمر 40 عام ،أو كوقاية مدى الحياة.

ما العلاقة بين الحمى الروماتزمية والتهاب اللوزتين؟

غالباً ما نتعرض لمثل هذه الأسئلة: هل التهاب الحلق واللوزتين المستمر يسبب الحمى الروماتزمية؟
وهل الميكروب السبحي هو المسبب لالتهاب اللوزتين؟

عليك أن تعلم أن هناك العديد من البكتيريا والفيروسات تسبب التهاب الحلق واللوزتين ولكنها
لا تسبب الحمى الروماتزمية، فقط الميكروب السبحي هو المُسبب الرئيسي للحمى الروماتزميه.

ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بالميكروب السبحي لا تُشكل خطراً على صحة طفلك إذا تناول
العلاج المناسب كاملاً وتم القضاء على الميكروب نهائياً. ولكن إذا تم إهمال تناول الأدوية
الصحيحة وتكررت الإصابة فإن هذا يعني بقاء الميكروب السبحي داخل جسم الطفل مما يؤدى
لتطور أعراض الحمى الروماتزمية للأطفال.

ما هي أسباب الحمى الروماتزمية؟

رغم أن العلاقة بين البكتيريا العقدية والحمى الروماتيزمية واضحة، لكن البكتيريا تخدع الجهاز المناعي.
حيث تحتوي البكتيريا على نفس البروتين الموجود في أنسجة معينة من الجسم مثل: أنسجة القلب،
المفاصل، الجلد والجهاز العصبي المركزي.

لذا يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم بسبب التشابه بينها وبين البكتيريا المسببة للعدوى. ويؤدي
رد فعل الجهاز المناعي هذا إلى تورم الأنسجة أو الالتهاب دون تورم.
ولكن إذا كان طفلك يتلقى علاجاً سريعاً بمضادات حيوية للقضاء على بكتيريا المكورات العنقودية
فهناك نسبة ضئيلة جداً للإصابة بالحمى الروماتيزميه.

أعراض الحمى الروماتزمية

عادة ما تحدث الإصابة بالحمى الروماتيزمية بعد حوالي أسبوعين إلى أربعة أسابيع من الإصابة
بالتهاب الحلق بسبب الميكروب السِبحي. لذا تختلف الأعراض من شخص لآخر ومن وقت لآخر
حيث تشمل علامات وأعراض الحمى الروماتيزمية الناتجة عن التهاب في القلب أو المفاصل أو
الجلد أو الجهاز العصبي المركزي:

  • حمى شديدة متكررة.
  • آلام المفاصل وخاصة في الركبتين، الكاحلين، المرفقين والمعصمين.
  • ألم في مفصل واحد يهاجر إلى مفصل آخر بعد وقت قليل.
  • المفاصل الحمراء أو الساخنة أو المتورمة.
  • نتوءات صغيرة غير مؤلمة تحت الجلد.
  • ألم في الصدر والقلب وإعياء شديد.
  • طفح جلدي مؤلم قليلاً مع حافة خشنة.
  • التشنجات وحركات الجسم التي لا يمكن السيطرة عليها في معظم الأحيان وخاصة في اليدين والقدمين.
  • السلوكيات غير المعتادة مثل البكاء أو الضحك أو الغضب بدون أسباب واضطراب الحالة النفسية.

تابعوا ايضا: سرعة الترسيب عند الاطفال

التشخيص الطبي للحمى الروماتزمية

يعتمد تشخيص الحمى الروماتزمية على التاريخ الطبي للمريض والفحص البدني الذي يقوم به الطبيب
وبهض الاختبارات التي يطلبها الطبيب المعالج مثل:

  1. اختبار مسحة الحلق، حيث يتم أخذ عينة من البكتيريا الموجودة في الحلق للتعرف
    على نوع الميكروب المُسبب للالتهاب.
  2. تحاليل الدم، في بعض الأحيان تكون البكتيريا الفعلية غير قابلة للكشف في أنسجة
    الحلق لذا يتم إجراء اختبارات أخري مثل:
    اختبار نسبة الأجسام المضادة ASOT ،
    اختبار بروتين C التفاعلي CRP
    واختبار سرعة الترسيب ESR.
  3. رسم القلب الكهربائي (ECG)أو (EKG) يسجل هذا الاختبار الإشارات الكهربائية
    أثناء انتقالها عبر قلب طفلك. حيث توضح النتائج ما إذا كان النشاط الكهربائي للقلب
    طبيعي أم لا مما يساعد الطبيب في التشخيص.
  4. مخطط القلب، حيث تُستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صور حية للقلب، والتي يمكن
    أن تساعد طبيبك على اكتشاف مشاكل القلب.

تابعوا ايضا: تحليل ESR للاطفال

حقن البنسلين للأطفال والحمى الروماتزمية

تشمل العلاجات المُستخدمة للحمى الروماتزمية:

  • المضادات الحيوية مثل البنسلين أو مضاد حيوي آخر للقضاء على البكتيريا المسببة للعدوى.
  • بعد أن يكمل طفلك العلاج بالمضادات الحيوية، سيبدأ الطبيب دورة أخرى من المضادات الحيوية
    لمنع تكرار الحمى الروماتيزمية وذلك عن طريق حقن البنسلين ممتد المفعول.
  • علاج مضاد للالتهابات ومسكن للألم مثل الأسبرين أو نابروكسين لتخفيف الالتهاب والحمى والألم.
  • إذا كانت الأعراض شديدة أو كان طفلك لا يستجيب للأدوية المضادة للالتهابات، فقد يصف لك
    الطبيب كورتيكوستيرويد.
  • مضادات الاختلاج لحل مشكلة الحركات اللاإرادية الشديدة واضطراب الحركة.

مضاعفات الحمى الروماتزمية

يمكن أن يستمر الالتهاب الناتج عن الحمى الروماتيزمية لعدة أسابيع ،أو عدة أشهر.
في بعض الحالات يسبب الالتهاب مضاعفات طويلة المدى مثل:

أضرارا دائمة للقلب (أمراض القلب الروماتيزمية) يحدث هذا عادة بعد 10 : 20 سنة من المرض الأصلي،
لكن الحالات الشديدة من الحمى الروماتيزمية يمكن أن تسبب أضراراً لصمامات القلب خاصة في الصمام
بين غرفتي القلب الأيسرتين (الصمام التاجي)، ولكن الصمامات الأخرى تتأثر أيضاً حيث أن الضرر يمكن
أن يؤدي إلى:

  • تضييق الصمام مما يقلل من تدفق الدم
  • تسرب في الصمام حيث يؤدي الصمام المتسرب إلى تدفق الدم في الاتجاه الخاطئ
  • الالتهاب المرتبط بالحمى الروماتيزمية يمكن أن يضعف عضلة القلب مما يؤثر
    على قدرتها على ضخ الدم
  • يمكن أن يسبب تلف الصمام التاجي أو صمامات القلب دقات قلب غير منتظمة
    وفوضوية (الرجفان الأذيني) ومنها إلى فشل القلب

طرق الوقاية من الحمى الروماتزمية

تعتبر الطريقة الوحيدة للوقاية من الحمى الروماتيزمية هي علاج التهابات الحلق على الفور
مع دورة كاملة من المضادات الحيوية المناسبة.

التوجه إلى الطبيب مباشرة عند ارتفاع درجة حرارة الطفل وعدم إهمال شكوى الأطفال
والتعامل معها بالمسكنات فقط دون الذهاب للطبيب.

الالتزام بتعليمات الطبيب عند استخدام المضاد حيوي وتناول الكورس الدواء كاملاً يحمي
طفلك من العديد من المضاعفات المحتملة.

طرق الوقاية من الحمى الروماتزمية، كانت هذه آخر فقرات مقال اليوم بعد أن تناولنا بالشرح
أسباب إعطاء حقن البنسلين للأطفال penicillin وأيضاً كل ما يتعلق بالحمى الروماتزميه
أعراضها، أسبابها، طرق التشخيص والعلاج.

دُمتم وأطفالكم بصحة وعافية.

المصادر:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/rheumatic-fever/symptoms-causes/syc-20354588

 https://www.healthline.com/health/rheumatic-fever

الدكتور يوسف قضا

الدكتور يوسف محمد قضا، إستشاري طب الأطفال والأطفال حديثي الولادة والخدج حاصل علي درجة الماجستير في طب الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق