الكسل واللامبالاة عند الاطفال

الكسل واللامبالاة عند الاطفال

اللامبالاة عند الاطفال هي حالة وجدانية سلوكية تجعل الطفل يتصرف بلا اهتمام في شؤون حياته وعدم الاكتراث بما يطلبه الاخرون منه وعدم توفر الإرادة الكاملة على الاستجابة للأخرين.

الكسل واللامبالاة عند الاطفال:

والطفل في هذه الحالة لا يهتم بالنواحي العاطفية أو الاجتماعية أو الاقتصادية وكذلك قد يبدي الكسل وعدم الحساسية وقد يكون هذا التصرف جراء عدم القدرة على حل المشكلات التي تواجهه أو ضعفه أمام التحديات إضافة إلى استخفافه بمشاعر الاخرين حيث أن الطفل اللامبالي لا يجد اي فرق بين كل تلك المشاعر وان لم يبد هذا الامر صراحة امام الاخرين

وقد تكون اللامبالاة جزء من مشكلة كبري عند الطفل كفرط الحركة وتشتت الانتباه.

اللامبالاة تعتبر عرض لبعض الامراض وليست مرض في حد ذاتها.

أسباب اللامبالاة عند الاطفال:

  1. الأمراض العضوية مثل: التعب العام – الادمان – ونتيجة لتناول بعض الادوية.
  2. التقليد: تقليد الاخرين كأحد الابوين أو كليهما.
  3. تحقيق الهدف: يعتبر الطفل اللامبالاة وسيلة لتحقيق أهدافه.
  4. العقاب: عقاب الطفل واهانته أمام الاخرين يؤدي الي حدوث اللامبالاة
  5. الامراض النفسية: التوحد – فرط الحركة وتشتت الانتباه- فصام الشخصية-كثرة مشاهدة افلام الرعب والقتل والتدمير.
  6. اسباب اجتماعية: انفصال الابوين – فقد أحد افراد الاسرة – التعرض لصدمات نفسية تؤثر علي سلامة الطفل – كثرة الخلافات والمشاكل بين الابوين.
  7. عوامل اقتصادية: مثل الفقر والامية.

علاج اللامبالاة عند الاطفال:

  1. يتمثل العلاج في علاج الاسباب السابقة التي تؤدي الي اللامبالاة عند الاطفال مع ضرورة أن يكون الابوين نموذجا للطفل في حياته ليتعلم منهما الاعتماد على النفس وان تكون الخلافات الزوجية بعيدا عن الاطفال لما تسببه من مشاكل نفسية خطيرة..
  2. عدم تكرار الاوامر للطفل وعدم ابداء الشعور بالغضب تجاهه.
  3. يكفي أن تذكري له الامر في كلمة واحدة مثل (ملابسك) أي يجب عليك ان تضع ملابسك في الدولاب.
  4. التعامل مع الطفل بشكل يضمن له استقلالية شخصيته.
  5. عدم المبالغة في العقاب.

الكسل عند الاطفال

الكسل عند الاطفال تعد من الظواهر التي تزداد باستمرار مع التطور التكنولوجي والاجهزة الحديثة التي توفر الوقت والمجهود فالعديد من الأمهات يشكين من خمول الأطفال وذلك بسبب الجلوس المتواصل أمام شاشات التليفزيون أو الكمبيوتر، أو العاب الفيديو أو الاجهزة اللوحية والتطور الكبير في عالم التليفونات الذكية ولكي تحفزي طفلك على الحركة والنشاط لا بد من إتباع هذه النصائح:

  1.  ضرورة التأكد من أن خمول الطفل ليس بسبب إصابته بمشكلة صحية معيّنة او مرض يؤدي الي الكسل والخمول.
  2. ضرورة متابعة الطفل والجلوس معه والتحدث اليه عن اهمية النشاط والحركة وممارسة الرياضة واتباع نظام حياة متكامل يعتمد على المزج بين الراحة والنشاط والحيوية.
  3. يجب تكليف الطفل ببعض المهام البسيطة داخل المنزل أو خارجه مع التنويع في الانشطة والمهام المطلوبة منه ويمكن مكافئة الطفل علي انجازه بعض الاعمال في زمن محدد.
  4.    إذا تطلب الامر عمل اشتراك في نادي رياضي مثلا وحث الطفل علي التفاعل مع زملاءه في النادي ويكون في عهدة مدرب يتولى تحفيز الطفل علي الحركة والنشاط.
  5. يجب اصطحاب الطفل الي الاماكن المفتوحة والحدائق والمتنزهات وكذلك المولات التجارية لتجديد النشاط والحيوية.

المرجع:

http://www.livestrong.com/article/557250-how-to-get-apathetic-teenagers-to-be-engaged/

 

اقرأ أيضاً